سلايدرصحة

البلدي يكسب.. «الصحة العالمية» تحذّر من السمن الصناعي وتكشف عن البدائل

السمن والزيت من العناصر الأساسية التي لا يمكن الاستغناء عنها في الأكلات الشرقية، والتي تعتمد على وجود نسبة من الدهون تضيف له مذاقًا مميزًا.

ورغم العديد من الدراسات التي تحذر من مخاطر استعمال السمن والزيت بكثرة في الأطباق التي تناولها يوميًا، إلا أن استخدامهما لا يزال مستمرًا في الكثير من الأسر، رغم الأضرار الصحية الناتجة عنهما.

«الصحة العالمية» تحذر من السمن الصناعي

أكدت منظمة الصحة العالمية، أنه هناك أشخاصا على مستوى العالم، يزيد خطر إصابتهم بأمراض القلب، بسبب الدهون المشبعة، إذ أنهم معرضون دائما، للآثار الصحية المدمرة للدهون المتحولة المنتجة صناعيًا «السمن الصناعي»، التي توجد بشكل شائع في الأطعمة المعبأة والمخبوزات وزيوت الطهي والأطعمة المحتوية على الدهون، بالإضافة إلى السمن الصناعي.

وأضافت الصحة العالمية، في تقريرها، أنه الدهون غير المشبعة، ليس فائدة، وأنها عبارة عن مادة كيميائية سامة، ولا ينبغي أن يكون لها مكان في الطعام، لافتة إلى أن الحد الأدني الإلزامي، 2 جرام من الدهون غير المشبعة المنتجة صناعيًا لكل 100 جرام في جميع الأطعمة، ومحذرة من إنتاج أو استخدام الزيوت المهدرجة كمكون في جميع الأطعمة.

وتوصي المنظمة، بأن تركز البلدان على:

– اعتماد سياسات أفضل للمارسات الغذائية.

– الرصد والمراقبة للمنتجات الصناعية.

– استخدام بدائل زيت صحية، لتحقيق تقدم سريع في هذه المجالات.

أضرار السمن الصناعي

يقول رامي رمزي، أخصائي التغذية العلاجية، لـ«هن»، إن السمنة لها الكثير من الأنواع، لكن ما يستخدمها الناس، هي التي تتمتع برائحة الطعم الفلاحي فقط، أي التي تصنع من الزيوت المهدرجة،  ولها عديد من الأضرار، كالتالي:

– تصيب المعدة بعسر الهضم.

– ‏تزيد الوزن وترفع نسبة الكولسترول والسكر فى الدم.

– أحد أسباب الإصابة بمرض السكر.

– تتسبب في الإصابة بأمراض القلب

-‏ تتسبب في الإصابة بالأوعية الدموية، بسبب تخثر الدم. ‏

يضيف «رمزي»، أن السمن الصناعي يحتوي على قائمة طويلة من الأضرار، وتناوله بكميات كبيرة، يسبب ضررًا شديدًا للجسم، لذا يجب الحذر، واستخدام الحد المسموح منه، طبقًا للأمم المتحدة أو استخدام البدائل الطبيعية مثل السمن البلدي.

بدائل السمن الصناعي

السمن البلدي:

تناوله يعزز الصحة العامة، ويقوي العظام، ويحسن صحة الأمعاء.

الزبدة:

غنية بالعديد من الفيتامينات، لكن يُنصح بتجنب الإفراط في استهلاكها.

زيت الذرة:

طبقًا للمواد الغذائية، فإن زيت الذرة جيد، لكن استخدامه بالحد المسموح به.

زيت الزيتون:

يُعد زيت الزيتون من الزيوت الغنية بالمركبات المضادة للالتهابات، بما في ذلك مضادات الأكسدة.

ويؤكد أحمد الإمام، استشاري أمراض القلب والأوعية الدموية، لـ«هن»، أن استخدام الدهون غير المشبعة، بدلًا من الدهون المشبعة، يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، إذ أن الدهون في الزيوت النباتية تقلل من إجمالي الكوليسترول والبروتين الدهني المسبب لأمراض القلب، موضحا أن ذلك يتمثل في بدائل السمن السابقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى