هبوط المؤشر الرئيسى للبورصة بنسبة 6.14% خلال 3 ساعات.. وإيقاف تداول 63 سهمًا

ضغطت مبيعات المتعاملين المصريين والعرب، مؤشرات البورصة المصرية للتراجع بنسبة كبيرة خلال 3 ساعات من بدء جلسة التداول، مما تسبب في إيقاف تداول 63 سهمًا لمدة 10 دقائق، وسط تداولات بلغت 5.3 مليار جنيه.

 

تراجع مؤشر “إيجي إكس 30” بنسبة 6.14% ليصل إلى مستوى 28483 نقطة، وهبط مؤشر “إيجي إكس 30 محدد الأوزان” بنسبة 7.07% ليصل إلى مستوى 34164 نقطة، وانخفض مؤشر “إيجي إكس 30 للعائد الكلي” بنسبة 5.81% ليصل إلى مستوى 12169 نقطة.

كما تراجع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة “إيجي إكس 70 متساوي الأوزان” بنسبة 9.27% ليصل إلى مستوى 6297 نقطة، وهبط مؤشر “إيجي إكس 100 متساوي الأوزان”، بنسبة 9.13% ليصل إلى مستوى 8959 نقطة، وانخفض مؤشر تميز بنسبة 4.21% ليصل إلى مستوى 6691 نقطة.

أعلنت إدارة البورصة المصرية، إيقاف التداول على 63 سهمًا لمدة 10 دقائق لتجاوزها نسبة الـ5% صعودًا أو هبوطًا خلال جلسة تداول اليوم الأربعاء، وهم: شارم دريمز للاستثمار السياحي، والكابلات الكهربائية المصرية، وليسيكو مصر، ومصر لصناعة الكيماويات، والتعمير والاستشارات الهندسية، والنساجون الشرقيون للسجاد، والحديد والصلب للمناجم والمحاجر، ومصر الوطنية للصلب-عتاقة، والمصريين للإسكان والتنمية والتعمير، وبنك كريدي اجريكول مصر، والمجموعة المتكاملة للأعمال الهندسية، والقلعة للاستثمارات المالية، وبي انفستمنتس القابضة، وأوراسكوم للاستثمار القابضة، وارابيا انفستمنتس هولدنج، وام.ام جروب للصناعة والتجارة العالمية، والدلتا للسكر، ومصر لإنتاج الأسمدة-موبكو، وأجواء للصناعات الغذائية-مصر، والعربية للصناعات الهندسية.

 

كما تم إيقاف تداول أسهم: الأولى للاستثمار والتنمية العقارية، ومصرف أبو ظبي الإسلامي-مصر، وطاقة عربية، والمصرية لمدينة الإنتاج الإعلامي، وليسيكو مصر، والعربية للخزف-سيراميكا ريماس، والملتقى العربي للاستثمارات، وراية لخدمات مراكز الاتصالات، ونهر الخير للتنمية والاستثمار الزراعي، والشرقية الوطنية للأمن الغذائي، ومجموعة طلعت مصطفى القابضة، والمشروعات الصناعية والهندسية، والألومنيوم العربية، والعامة لصناعة الورق-راكتا، وجدوى للتنمية الصناعية، والعربية لحليج الأقطان، والصناعات الكيماوية المصرية-كيما، والقاهرة للزيوت والصابون، والإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع، وبي أي جي للتجارة والاستثمار.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى