نيمار يهاجم “نشر الكراهية”

هاجم نجم نادي الهلال السعودي، البرازيلي نيمار دا سيلفا، والذي يتعافى من إصابة خطيرة في الركبة، كل من “ينشرون الكراهية” على المواقع الإلكترونية، عند تعليقه على حادث مأساوي وقع في البرازيل.

كتب نيمار عبر حسابه على ستوري إنستغرام: “إلى الذين ينشرون الكراهية، إلى أولئك الذين يعرفون كل شيء، أصحاب الحقيقة، القديسون الصغار الذين لا يخطئون أبداً، تهانينا، خلفتم ضحية أخرى”.

وأشار نيمار إلى وفاة شابة 22 عاماً، بعدما انتشرت خدعة على المواقع الإلكترونية، تقول إنها العاشقة المزعومة للممثل الكوميدي البرازيلي ويندرسون نونيس.

وسجلت الشرطة المدنية القضية على أنها حالة انتحار محتملة.

وأكد لاعب أندية سانتوس وبرشلونة وباريس سان جيرمان السابق، أن المواقع الإلكترونية الخاصة بـ”النميمة”، وكذلك “شبكات التلفزيون”، وبشكل عام “جميع وسائل الإعلام”، يجب أن تتوخى الحذر الشديد فيما يتعلق بما تنشره.

وقال نجم الهلال: “خطاب احترام الآخر غير موجود على المواقع الإلكترونية”.

وتابع: “أكره كل هؤلاء الأشخاص الذين يختبئون خلف الملف الشخصي للتحدث بشكل سيء عن شخص آخر، الرغبة في أن تكون أول من ينشر الأخبار العاجلة يمكن أن تنهي حياة شخص ما، ليس الجميع أقوياء عقلياً”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى