نصيب الصعيد من مُخصصات المرحلة الأولى لـ”حياة كريمة” تلامس الـ70%

يعد  مشروع حياة كريمة من أهم المشروعات القومية التي تنفذها الدولة المصرية في المرحلة الحالية من حيث توافر العديد من عناصر التميز أنه لأول مرة تقوم الدولة بإنشاء مشروعات يستفيد منها 18 مليون مواطن بحجم مخصصات بلغت 350 مليار جنيه للمرحلة الأولى من المشروع القومي لتطوير الريف المصري “حياة كريمة” لتنفيذ حوالي 23 ألف مشروع في 1477 قرية.

 

ويحقق مشروع حياة كريمة كافة أهداف التنمية المستدامة الأممية الـ 17، وأن مُخصصات المرحلة الأولى من المشروع بلغت 350 مليار جنيه لتنفيذ حوالي 23 ألف مشروع في 1477 قرية في 52 مركزا في نطاق 20 محافظة بإجمالي مستفيدين 18 مليون مواطن، وبلغ متوسط مُعدل التنفيذ للمرحلة الأولى 85%، كما بلغت قيمة المنصرف 200 مليار جنيه، وبلغ نصيب محافظات الصعيد من مُخصصات المرحلة الأولى 68% يستفيد منها 11 مليون مواطن بنسبة 61% من إجمالي المستفيدين

 

 

 

ويحقق مشروع حياة كريمة جميع أهداف التنمية المستدامة بكافة أبعادها (الاقتصادية، الاجتماعية، البيئية)، حيث تم تسجيله على منصتي “مسرعات تحقيق الأهداف” و”أفضل الممارسات” التابعة للأمم المتحدة، كما أنه يحقق الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، حيث بلغت مخصصات المرحلة الأولى المتعلقة بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية حوالي 58% من جملة مخصصات المرحلة الأولى.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى