مصفاة الزور الكويتية تحقق إنجازًا تاريخيًا

حققت مصفاة الزور الكويتية إنجازًا تاريخيًا من خلال الوصول إلى الطاقة الإنتاجية القصوى البالغة 615 ألف برميل للمرة الأولى منذ بدء عمليات التشغيل الكامل قبل أكثر من شهرين.

وصلت مصفاة الزور في الكويت إلى طاقتها الإنتاجية الكاملة البالغة 615 ألف برميل يوميًا في 4 فبراير/شباط، أي بعد مرور 4 سنوات على بدء التشغيل التجريبي في عام 2020 لإنشاء أكبر مصفاة في الشرق الأوسط.

وارتفع إنتاج مصفاة الزور الكويتية بسرعة منذ إكمال أعمال الصيانة في اثنتين من الوحدات منذ يناير/كانون الثاني، إذ كان الإنتاج 330 ألف برميل يوميًا فقط في 24 يناير، وفق ما اطّلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

قال الناطق الرسمي للشركة الكويتية للصناعات البترولية المتكاملة (كيبك) عبدالله فهاد العجمي: “من خلال الإنجاز التاريخي لمصفاة الزور، نتطلع إلى فتح آفاق التعاون مع الشركات العالمية وتعزيز ثقة المستثمرين في قطاع الطاقة في الكويت، الأمر الذي سيمهّد الطريق لمستقبل أفضل للأجيال القادمة”.

وأضاف أن المصفاة صدرت شحنات تجارية من الكيروسين والنافثا ووقود الطائرات عالي الجودة وزيت الوقود والديزل والمنتجات منخفضة الكبريت إلى الأسواق العالمية، حسبما ذكرت إس آند بي غلوبال بلاتس.

وأشار العجمي إلى أن مصفاة الزور الكويتية (مملوكة لشركة الصناعات البترولية المتكاملة الكويتية التابعة لمؤسسة البترول الكويتية) أكملت مؤخرًا صيانة آخر 6 وحدات لإزالة الكبريت من المخلفات الجوية.

وقالت الشركة في 12 نوفمبر/تشرين الثاني 2023، إن المصفاة توقفت بشكل شبه كامل بعد انقطاع مفاجئ في إمدادات غاز الوقود بسبب عطل في أحد الصمامات الرئيسة، وأعقب هذا العطل حريق في 16 من الشهر نفسه.

صُمِّمَت مصفاة الزور في الكويت لمعالجة أنواع مختلفة من الخام الكويتي، بما في ذلك الخام الكويتي الثقيل.

وتضم المصفاة 3 وحدات، تبلغ قدرة كل منها 205 آلاف برميل يوميًا، ما يضعها أكبر مصفاة في الشرق الأوسط من حيث القدرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى