“مصانع النصر للمسبوكات” تنتظر ضخ استثمارات جديدة لإعادة تشغيلها بكامل طاقتها

تمتلك مصانع النصر للمسبوكات المصرية، بقرية طناش بمحافظة الجيزة والعامرية بمحافظة الاسكندرية، ميزة إنها الشركة الوحيدة بمنطقة الشرق الأوسط التي تنتج مواسير الزهر المرن بأقطار كبيرة ومتعددة، لم يسبقها أحد في مجالها، فكانت تصدر إنتاجها للعديد من دول المنطقة وبالتالي كانت مصدرًا من مصادر النقد الأجنبي.

 

‏وعلى الرغم من الوعود الكثيرة لإعادة تشغيل المصانع من خلال ضخ استثمارات جديدة فيها بحسب المصادر  إلا أن الأوضاع ما تزال غير واضحة، بعد ما استبشر العاملون بشركة النصر للمسبوكات خيرا خاصة بعد ما تم نشره في اليوم السابع عن بداية عهد الإصلاح بالشركة بداية من شهر يوليو 2023.

 

المصادر أكدت أن الجهات المعنية انتهت من إعداد خطة جديدة لإعادة تشغيل مصانع شركة النصر للمسبوكات، مما يساعد على تشغيل كافة المصانع واستغلال طاقات العاملين بالمصانع، البالغ عددهم نحو 1600 عامل، ولا سيما أن مصانع النصر للمسبوكات من المساهمين فى توفير المنتجات للمشروعات القومية على رأسها مشرعات المبادرة الرئاسية حياة كريمة وتوفر العملة الصعبة .

 

وحتي الآن الوضع من سئ لأسوأ بحسب عدد من العاملين بالشركة نظرا لحالة مجلس الإدارة علاوة على عدم وجود رئيس قطاعات مصانع يباشر العمل والإنتاج ولا سيما أن العقود المبرمة مع بعض العملاء غير مجدية لأنها بأسعار أقل من التكلفة مما يؤدي الى خسارة الشركة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى