مشهد مروع.. أرجوحة تنهي حياة امرأة بشكل غير متوقع (فيديو)

في واقعة مأساوية، توفيت امرأة بعد سقوطها من “لعبة الأمواج” في ملاهي ميرابيلانديا في أوليندا بالبرازيل.

وفقا لصحيفة “metro” البريطانية، لقيت “دافين مونيز كورديرو”، البالغة من العمر 34 سنة، حتفها بعد إصابتها بجروح خطيرة، وأُصيبت معلمة اللغة الإنجليزية بإصابة في الدماغ وكسور في الجسم عندما ارتطمت بالأرض، ونٌقلت إلى المستشفى.

وقالت عائلتها إن مونيز خلال أربعة أشهر من العلاج، خضعت لـ10 عمليات جراحية وفقدت نصف دماغها، وتوفيت في المستشفى.

وانتشر مقطع فيديو مروع على مواقع التواصل الاجتماعي يوثق لحظة انفصال الأرجوحة التي كانت تستقلها أثناء دورانها في الهواء بسرعة، ما أدى إلى وفاتها في حادث مأساوي.

ويُظهر الفيديو الأرجوحة وهي تدور قبل أن يُسمع صوت ارتطام كرسي مونيز بالأرض.

قالت إدارة ملاهي ميرابيلانديا: “ببالغ الحزن والأسى، ننعى فقيدتنا دافين مونيز كورديرو التي لقت حتفها في حادث مأساوي، نشترك عائلتها حزنهم، ندرك أن الكلمات لا يمكن أن تُخفف من وطأة هذا الفقد”.

وقال أحد زوار الملاهي: “كان ابني في الجولة الأولى قبل وقوع الحادث مباشرة، وفي ثانية حدث الأمر، لم أصدق ما رأيته، سقطت دافين من الأرجوحة على الأرض، وكان منظرا مروعا، حاولت مساعدتها لكن لم أتمكن من فعل شيء، كانت تصرخ من الألم وكان الدم ينزف من جسدها، كان حادثا مأساويا للغاية، ولا أستطيع أن أتخيل ما تشعر به عائلتها الآن”.

وتابع: “كان الأمر يسير بشكل طبيعي، فجأة انقطع الحبل الذي كان يربط كرسي الأرجوحة وطارت دافين في الهواء وتُركت مُلقاة على الأرض”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى