محمود محيى الدين: قوة الدولة والسياسات الاقتصادية المرنة أساس الإدارة الناجحة للأزمات

الأزمات العالمية ومنها النزاعات المسلحة وتغيرات المناخ لها تأثيرات وتداعيات على الاستقرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي في عدد من الدول

مواجهة الدول النامية لتحديات النمو والاستدامة يرتبط بتنويع الآليات من المدارس الاقتصادية المختلفة  وتقديم العمل على استهداف التضخم على استهداف سعر الصرف

 

 

أكد الدكتور محمود محيي الدين، رئيس الجمعية العربية للبحوث الاقتصادية وأستاذ الاقتصاد بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة ورئيس جمعية الشرق الأوسط الاقتصادية، أن قوة الدولة والسياسات المرنة هما الأساس للإدارة الناجحة للاقتصادات في أوقات الأزمات. 

 

جاء ذلك خلال محاضرة ألقاها بعنوان “الحروب والديون والعملة الصعبة” في صالون معهد التخطيط القومي والمحاضرة العامة السابعة للموسم الثقافي للجمعية العربية للبحوث الاقتصادية لعام ٢٠٢٣، بحضور عدد كبير من خبراء الاقتصاد والأكاديميين والباحثين المتخصصين.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى