قطاع النفط في البرازيل ينتعش بحفر بئر جديدة

يشهد قطاع النفط في البرازيل تطورات مهمة مع الإعلان عن بدء حفر بئر جديدة من قِبل إحدى أكبر الشركات العاملة في البلاد.

وتسعى شركة النفط الوطنية بتروبراس إلى وضع البرازيل في صدارة الدول المنتجة والمصدّرة للطاقة عالميًا، وذلك من خلال زيادة إنتاج النفط والغاز، بحسب ما طالعته منصة الطاقة المتخصصة.

وأعلنت بتروبراس (Petrobras) بدء حفر بئر بيتو أويستي the Pitu Oeste well في منطقة الهامش الاستوائي، وفقًا لما نشرته وكالة رويترز.

ببدء أعمال الحفر، تستأنف بتروبراس جهودها للتنقيب عن النفط والغاز في منطقة الهامش الاستوائي، وهي خطة تسهم بتعزيز إنتاج النفط في البرازيل.

وتمتد منطقة الهامش الاستوائي على طول الساحل البرازيلي من ولاية ريو غراندي دو نورتي إلى ولاية أمابا، بحسب بيانات الشركة البرازيلية.

ومن المقرر أن يستغرق حفر بئر بيتو أويستي التي تقع على بُعد 53 كيلومترًا (33 ميلًا) قبالة ساحل ريو غراندي دو نورتي، من 3 إلى 5 أشهر.

وتأمل بتروبراس من خلال بئر بيتو أويستي في الحصول على مزيد من المعلومات الجيولوجية حول المنطقة؛ ما سيسمح لها بتأكيد تمديد العمل بالكشف النفطي الذي تحقق في عام 2014.

وقالت بتروبراس، في أكتوبر/تشرين الأول 2023، إنها حصلت على رخصة تشغيل لحفر بئرين في المياه العميقة على الهامش الاستوائي البرازيلي من وكالة البيئة البرازيلية إيباما، ضمن جهودها لزيادة إنتاج النفط في البرازيل.

بموجب الخطة الإستراتيجية 2024-2028، تتوقع بتروبراس استثمار 3.1 مليار دولار للتنقيب عن النفط والغاز في الهامش الاستوائي؛ إذ تأمل الشركة في حفر 16 بئرًا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى