قطاع الغاز في نيجيريا يجذب استثمارات كورية.. وناقلة جديدة بالأسطول

يتركز الاهتمام في الآونة الأخيرة حول جذب الاستثمارات لمشروعات الغاز في نيجيريا، محاولةً لدعم وتعزيز اقتصاد البلاد، وتحقيق رؤيتها في الإنتاج والتسويق.

وفي هذا السياق، تسعى الدولة الأفريقية للتعاون مع كوريا الجنوبية، وهي مركز مهم لتصدير الغاز الطبيعي المسال، وذلك بهدف تطوير مشروعات الغاز وتبادل الخبرات بين البلدين.

وتمتلك نيجيريا أكبر احتياطيات للغاز الطبيعي في أفريقيا بنحو 208.62 تريليون قدم مكعبة قياسية، حسب بيانات صدرت في يناير/كانون الثاني عام 2022.

وتهدف أبوجا إلى زيادة هذا الاحتياطي في غضون 10 سنوات، ليصل إلى 220 تريليون قدم مكعبة، وفق ما تابعته منصة الطاقة المتخصصة.

بدأت المحادثات حول مشروعات الغاز في نيجيريا بين مؤسسة النفط الوطنية النيجيرية (NNPC)، وكونسورتيوم كوري جنوبي بقيادة شركة دايوو للهندسة والإنشاءات (Daewoo E & C) في العاصمة الكورية الجنوبية، بحسب موقع نايرا ماتريكس المحلي (Nairametrics).

وكشف كبير مسؤولي الاتصالات في مؤسسة النفط، أولوفيمي سونيي، أن المناقشات تركزت على تعزيز التزام الشركة بالاستفادة من احتياطيات الغاز في نيجيريا، لتصبح موردًا عالميًا للطاقة النظيفة والميسورة التكلفة.

وتأمل المؤسسة الوطنية أن تفضي هذه المحادثات إلى إبرام مذكرة تفاهم؛ ما يسهّل الاستثمار الأجنبي المباشر، بما يتماشى مع سياسات حكومة الرئيس النيجيري بولا أحمد تينوبو، الرامية إلى جعل أبوجا وجهة جاذبة للاستثمارات العالمية.

واجتمع الرئيس تينوبو، الشهر الماضي يناير/كانون الثاني، مع مسؤولي شركات الغاز في نيجيريا، متعهدًا بدعم القطاع من أجل تعزيز الاقتصاد الوطني.

وقال وزير الدولة للغاز إكبيريكبي إيكبو، وقتذاك: “الرئيس يشعر أن أيّ أمر له علاقة بإنتاج الغاز وتسويقه، يجب تشجيعه وعَدُّه من الأولويات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى