“قصير التيلة” بشرق العوينات يوفر 25‎% من استيراد الأقطان من الخارج

تساهم زراعات الأقطان قصيرة التيلة بشرق العوينات فى توفير نحو 25‎%‎ من احتياجات المصانع الوطنية من الأقطان خلال هذا العام، لا سيما أن بقية المصانع ما تزال تحت الإنشاء، حيث يعمل حاليا مصنع غزل 4 وجار تشغيل بعض المصانع القديمة ذات الجودة العالية فى شركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة.

 

كشفت مصادر لـ”اليوم السابع” أن أسعار الأقطان شهدت ارتفاعا كبيرا على المستوى العالمى، مما زاد من قيمة الأقطان التى تم زراعتها شرق العوينات ؛لتوفير ربع الاحتياجات، وبالتالى توفير عملة صعبة.

 

وكشفت المصادر أنه من المتوقع زراعة نحو 50 ألف فدان الموسم المقبل من الأقطان قصيرة التيلة، لتوفير الخامات لمصانع الغزل والنسيج الجديدة التى ستبدأ العمل العام المقبل كبديل عن الاستيراد، حيث جهزت وزارة قطاع الأعمال العام خطة لتنفيذ المشروع الموسم المقبل بالتنسيق مع العديد من الجهات لتوفير 100‎%‎ من احتياجات الصناعة المحلية.

 

أضافت المصادر أن حصيلة زراعة نحو 1000 فدان شرق العوينات بالأقطان قصيرة التيلة بلغت نحو 1300 طن من المنتظر نقلها إلى محلج أبو تيج فى محافظة أسيوط خلال الفترة المقبلة، لا سيما بعد تسوية بعض المستحقات للجهة المؤجرة للأرض،مع الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والملابس وإحدى شركاتها التابعة، نتيجة التأخر فى جنى الأقطان حيث ما تزال الأقطان منذ حصادها مكدسة شرق العوينات.

 

وكشفت المصادر لـ”اليوم السابع” أن متوسط إنتاجية الفدان بلغت نحو 8 قناطير للفدان، وهى أقل من إنتاجية الزراعات الموسم الماضى، نتيجة العديد من الظروف والعوامل الجوية التى أثرت على الزراعات.

 

وأضافت أن الأقطان التى تم زراعتها تحظى بجودة عالية عند تصنيعها غزول وتنافس أعلى الغزل فى العالم بناء على تجارب التشغيل فى مصانع شركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة، والتى أشرف عليها المهندس أشرف بدوى خبير الصناعة، وأن هناك حاجة كبيرة لتلك الكمية لا سيما فى ظل الارتفاع الكبير فى أسعار الأقطان الموسم الحالى، حيث تشير التقديرات أن قيمة تلك الكميات تزيد عن 130 مليون جنيه، خاصة أن معدل التصافى الخاص بها يصل لـ140%.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى