قراءات ضغط الدم – لماذا تكون أعلى في المنزل مقارنة بعيادة الطبيب؟.. اعرف السر

ارتفاع ضغط الدم هو حالة طبية تتميز بارتفاعه في الشرايين، ومن ثم فإن القلب يعمل بجهد أكبر لضخ الدم إلى جميع أنحاء الجسم.

قد يرجع السبب وراء ارتفاع قياسات ضغط الدم في المنزل مقارنةً بعيادة الطبيب إلى ارتكاب خطأ ما أثناء قياس ضغط الدم في المنزل، أو انخفاض مستوى التوتر أثناء وجودك في العيادة، وفقا لموقع “mayoclinic”.

وعندما تنخفض قراءة ضغط الدم في عيادة الطبيب مقارنةً بالمنزل، فهذه الحالة تسمى “فرط ضغط الدم المقنَّع”.

ويمكن أن تحدث هذه الحالة عندما تتميز أجواء عيادة الطبيب بالسكون والهدوء، وتكون مسببات التوتر بها أقل مقارنةً بالمنزل، كما يمكن أن يؤدي تناول الكحول أو الكافيين أو التدخين في المنزل إلى ارتفاع ضغط الدم.

غير أن البعض يشعرون بزيادة التوتر والقلق عند زيارة الطبيب، في حال ارتفاع ضغط الدم في عيادة الطبيب مقارنةً بالمنزل، تُسمى هذه الحالة باسم “فرط ضغط الدم” بسبب رؤية المعطف “البالطو” الأبيض الذي يرتديه الطبيب.

لذا تأكد من أن جهاز قياس ضغط الدم المنزلي دقيق وأنك تستخدمه بطريقة صحيحة، لكن إذا لم تكن متأكدًا، فاسأل طبيبك الذي قد يطلب منك إحضار جهاز مراقبة ضغط الدم المنزلي إلى العيادة في الميعاد التالي لفحصه.

فربما أنت تقيس ضغط الدم في أحد الذراعين مستخدمًا جهاز قياس ضغط الدم المنزلي، بينما يقيس الطبيب الضغط في الذراع الأخرى مستخدمًا جهاز القياس الخاص بالعيادة.

يحصل بعض الأشخاص على قراءات مختلفة لضغط الدم خارج عيادة الطبيب بصورة ثابتة، حتى عند قياس ضغط الدم بشكل صحيح ولأكثر من مرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى