سهم السعودية للكهرباء يرتفع 1% بعد إعلان طرح صكوك بالدولار

ارتفع سهم السعودية للكهرباء أكثر من 1% خلال تعاملات اليوم الإثنين في “سوق تداول”، عقب إعلان الشركة عزمها إصدار صكوك مقومة بالدولار لتمويل نفقاتها الرأسمالية.

وتعتزم السعودية للكهرباء عقد اجتماعات مع مستثمري العائد الثابت، بدءًا من اليوم الإثنين 5 فبراير/شباط (2024)، تمهيدًا لطرح صكوك دولارية، ستُحَدد قيمتها وفقًا لظروف السوق ومتطلبات الشركة.

ارتفع سهم السعودية للكهرباء بنسبة 1.05%، مسجلًا 19.30 ريالًا سعوديًا (6.24 دولارًا أميركيًا)، بحلول الساعة 09:00 صباحًا بتوقيت غرينتش (12:00 مساءً بتوقيت مكة المكرمة)، وفق ما اطّلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

وحقّق السهم في سوق الأسهم السعودية “تداول” في جلسة اليوم تعاملات بقيمة تزيد على 7.2 مليون ريال (18.13 مليون دولار)، من خلال التداول على 375.2 ألف سهم من خلال 801 صفقة.

أكدت الشركة السعودية للكهرباء أن الطرح المحتمل يهدف لتمويل أغراض الشركة العامة، بما فيها النفقات الرأسمالية، وفق بيان بموقع “تداول”، اطّلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

ومن المتوقع الطرح من خلال شركة ذات غرض خاص على مستثمرين مؤهلين داخل السعودية وخارجها، إذ عينت السعودية للكهرباء مديرين للطرح المحتمل، كلًا من: مصرف ستاندرد تشارترد، ومصرف إتش إس بي سي بي، وإس إم بي سي نكو لأسواق المال المحدودة، ومصرف إم يو إف جي سكيوريتيز في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، وميزوهو إنترناشونال، وجي بي مورغان سكيوريتيز، الراجحي كابيتال، ومصرف أبوظبي الأول، ومصرف المشرق، ومصرف دبي الإسلامي، ومصرف الصين بي جى اس سي.

يأتي الطرح في إطار خطط السعودية للكهرباء، التي تقدم خدمات إنتاج ونقل وتوزيع الكهرباء بالمملكة، لجمع التمويلات اللازمة للتوسعات الاستثمارية بصفتها إحدى أدوات التمويل في ظل ارتفاع أسعار الفائدة عالميًا لمواجهة التضخم.

لاقي طرح السعودية للكهرباء قبل نحو أقل من عام لصكوك مقومة بالدولار إقبالًا كبيرًا من المستثمرين الدوليين من الشرق الأوسط وآسيا وأوروبا، إذ شارك في سجل الطلبات ما يزيد على 350 مستثمرًا من مؤسسات مالية محلية ودولية في أكثر من 27 دولة من هذه المناطق.

وجمعت السعودية للكهرباء في أبريل/نيسان (2023) نحو مليوني دولار من طرح صكوك بقيمة ملياري دولار (7.5 مليار ريال سعودي)، في إطار برنامجها للصكوك الدولية، مقسّمة إلى شريحتين (خضراء واعتيادية).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى