زيادة استهلاك الغاز إلى 46.4 مليون طن في 2023..والكهرباء تستحوذ على 56%

شهد عام 2023 تحقيق الاستقرار الكامل للسوق المحلى، من خلال تغطية الاحتياجات المحلية للمواطنين وقطاعات الدولة المختلفة من المنتجات البترولية والغاز الطبيعى، هذا وبلغ إجمالي الاستهلاك المحلى منها حوالي 80.8 مليون طن بزيادة نسبتها 0.3% عن العام السابق، وذلك بواقع 34.5 مليون طن منتجات بترولية والتي انخفض استهلاكها بنسبة تزيد على 2% عن العام السابق.

 

هذا إلى جانب نحو 46.4 مليون طن استهلاك محلى من الغاز الطبيعى بزيادة نسبتها 1% على العام السابق، واستحوذ قطاع الكهرباء على أكثر من 56% من إجمالى كميات الغاز الطبيعى للاستهلاك المحلى.

 

وتهدف سياسة وزارة البترول إلى الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين للحصول على المنتجات البترولية والغاز لتحقيق هدف وصولها إلى كافة المستهلكين فى جميع أنحاء الجمهورية فى سهولة ويسر، وفى هذا الصدد تم خلال عام 2023 تحقيق ما يلى:

أولاً: نقل وتوزيع المنتجات البترولية 

ارتفع عدد محطات خدمة وتموين السيارات بالوقود على مستوى الجمهورية إلى مايقرب من 4 آلاف محطة، وبلغ عدد مراكز توزيع أسطوانات البوتاجاز على مستوى الجمهورية 3072 مركزًا.

ثانياً توصيل الغاز الطبيعى للمنازل

تم التوسع فى استخدام الغاز الطبيعى بالمنازل بديلاً عن البوتاجاز، وساهمت خطط توصيل الغاز الطبيعى المنفذة خلال العام في رفع إجمالى الوحدات السكنية المستفيدة بالغاز الطبيعى على مستوى الجمهورية إلى نحو 14.5 مليون وحدة سكنية مما يرفع عدد المستفيدين من خدمة الغاز الطبيعى الحضارية لأكثر من 62 مليون مواطن ويزيد من الوفر المتحقق في استهلاك أسطوانات البوتاجاز التي تدعمها الدولة، وتوصيل الغاز الطبيعى إلى 50 منطقة جديدة يدخلها الغاز الطبيعي لأول مرة خلال عام 2023، يأتي ذلك تماشيًا مع سياسة الدولة لإحداث نوع من العدالة الاجتماعية خاصة للمحافظات والمناطق الأكثر احتياجًا وتقليل أعباء استخدام اسطوانة البوتاجاز على المواطنين.

المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”

تساهم وزارة البترول، في تنفيذ مشروع تطوير قرى الريف المصرى والنجوع الأكثر احتياجًا، فإن مشروعات توصيل الغاز الطبيعى لقرى المبادرة تتواصل لتحقيق أهدافها في توفير هذه الخدمة الحضارية لأهالي هذه القرى وذلك بديلا عن أعباء استخدام وتداول أسطوانات البوتاجاز، ويجرى تنفيذ مشروعات توصيل الغاز الطبيعى للقري والنجوع ومد شبكات الغاز الطبيعى لنحو 841  قرية، وارتفع عدد القرى التي تم تدفيع الغاز الطبيعى اليها إلى 404 قرية تخدم مليون و600 ألف أسرة، وجار تنفيذ أعمال مد شبكات الغاز الطبيعى إلى 537 قرية أخرى .

التوصيل للمنشآت التجارية والمصانع 

توصيل الغاز الطبيعى إلى 1316 منشآة تجارية، و 58 مصنعًا، من خلال التوسع في استخدام الغاز الطبيعى المضغوط كوقود لتموين السيارات، وذلك في إطار تنفيذ المبادرة الرئاسية للتوسع فى استخدام الغاز الطبيعى كوقود في السيارات تسعى وزارة البترول جاهدة في التوسع في نشاط تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعى وزيادة أعداد محطات الوقود بالغاز الطبيعى المضغوط وكذا مراكز تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعى على مستوى الجمهورية.

التقدم في تنفيذ خطة وزارة البترول والثروة المعدنية للانتشار السريع لمحطات تموين السيارات بالغاز الطبيعى على مختلف الطرق والمحاور على مستوى الجمهورية والتي ساهمت في زيادة كبيرة فى أعداد المحطات إلى مايقرب من 1000 محطة تخدم نحو 534 ألف سيارة تعمل بالغاز على مستوى الجمهورية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى