روسيا تكشف عن خطة جديدة لإنشاء جامعات روسية في مصر، ماذا يعني ذلك للتعليم في البلاد؟

أعلن السفير الروسي بالقاهرة جورجي بوريسينكو، عن خطط عدة جامعات الروسية لفتح فروع في مصر، ما يعكس التزايد في التعاون الأكاديمي بين البلدين.

وأوضح بوريسينكو في مقابلة خاصة مع “سبوتنيك” أن جامعة سانت بطرسبورغ وجامعة قازان في روسيا تعتزمان بدء نشاطهما في مصر خلال الأشهر القادمة، مع فتح أبوابها أمام الطلاب المصريين لاستقبال التعليم.

وقال بوريسينكو: “هذه الخطوة تفتح الفرصة للشباب المصري للعيش والدراسة في بيئة روسية والتواصل مع الثقافة الروسية واللغة، ومن شأنها أن تعزز العلاقات الثقافية والأكاديمية بين البلدين.”

بدوره، أعلن نائب رئيس جامعة كازان عن خطط الجامعة لإنشاء فروع في مصر وكازاخستان، مشيراً إلى أن الهدف من ذلك هو فتح الباب أمام الطلاب المحليين للحصول على تعليم متميز.

وأوضح سافيولين أنها خطوة مهمة للتوسع الدولي ونوعية التعليم والبحث العلمي بالتعاون مع الحكومة المصرية.

قام السفير الروسي بالقاهرة بالإعلان عن عدد الجامعات الروسية التي ستفتح فروع لها في مصر. هذا الإعلان جاء خلال مقابلة مع “سبوتنيك”، حيث بدأت عدة جامعات العمل في القاهرة، بما في ذلك فرع جامعة سانت بطرسبورغ الحكومية، وتعتزم جامعة قازان الفيدرالية بدء نشاطها في مصر. كما وافق مجلس الوزراء المصري على فتح فرعين لجامعتي بطرسبورج وكازان الروسيتين في مصر. هذه الخطوة تعتبر مهمة لتطوير منظومة التعليم العالي والبحث العلمي في مصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى