توصيات خبراء الصحة بضرورة تلقى الأطفال لقاح الحصبة والعزل 21 يومًا عند الإصابة

تصدرت أخبار عدة محرك البحث خلال الساعات الماضية، ويرصد «يلا فور تريند»
توصيات خبراء الصحة بضرورة تلقى الأطفال لقاح الحصبة والعزل 21 يومًا عند الإصابة
وفيما يلي التفاصيل:

أصدرت السلطات في إنجلترا رسائل إلى أولياء أمور الأطفال في سن المدرسة، تحثهم فيها على التحقق من حصول أطفالهم على جرعتي لقاح الحصبة MMR  والتي تشمل الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية.

ووفقًا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، فان أولئك الذين لا يتمتعون بالحماية يتعرضون للعزل من المدرسة لمدة 21 يومًا إذا كان أحد الطلاب في مدرستهم مصابًا بالعدوى القاتلة، في محاولة لمنعهم من نشر المرض.

وحذر رؤساء الصحة من أن لندن  – التي لديها أقل نسبة استيعاب للقاح MMR في البلاد – معرضة لخطر تفشي المرض الذي قد يصيب ما يصل إلى 160 ألف شخص ، حيث حذرت المجالس الطلابية من أن التلاميذ الذين لم يحصلوا على جرعتين من اللقاح الذي يحمي من الحصبة قد يُطلب منهم عزل أنفسهم لمدة 3 أسابيع.

نشهد حاليًا زيادة في حالات الحصبة المنتشرة في أحياء لندن المجاورة، لذا فهذا هو الوقت المناسب للتأكد من تطعيم MMR  لطفلك،  والذي لا يحمي طفلك من الحصبة فحسب، بل أيضًا من النكاف والحصبة الألمانية، قد يُطلب من أي طفل تم تحديده على أنه كان على اتصال وثيق بحالة مرض الحصبة دون أن يتمتع بحالة تطعيم مرضية، أن يعزل نفسه لمدة تصل إلى 21 يومًا.

وقال التقرير الذى نشرته صحيفة ديلى ميل البريطانية، ستعمل الفرق الصحية مع المدارس لتقديم المشورة بشأن الخطوات التالية لجهات الاتصال الوثيقة التي لم تحصل على لقاح MMR ، وإصدار أدوية وقائية ضد الحصبة للمخالطين الوثيقين للطفل الذي يعاني من ظروف صحية ضعيفة واحتمال استبعاده لمدة تصل إلى 21 يومًا.

وأضاف، إنه يمكن أيضًا أن يُطلب من أشقاء طفل غير مُطعم وكان على اتصال وثيق بحالة مرض الحصبة أن يعزلوا أنفسهم، ومع ذلك، قال المسؤولون إن هذا العزل ليس صارما مثل تلك المفروضة خلال جائحة كورونا.

سيتم منع الأطفال من الذهاب إلى المدرسة وطلب منهم عدم الاختلاط مع الأطفال الآخرين والضعفاء من الأطفال والنساء الحوامل، وأولئك الذين يعانون من ضعف المناعة، لكن لا يزال بإمكانهم مغادرة منازلهم لممارسة أنشطة أخرى.

يقول رؤساء الصحة إنه على الرغم من أن العزلة لمدة 3 أسابيع مزعجة، إلا أنها تمنع انتشار الحصبة بين الأطفال – الأمر الذي قد يؤدي إلى إصابة المزيد منهم بمرض خطير.

وقالت الدكتورة فانيسا صليبا، استشارية علم الأوبئة في وكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة UKHSA  تنتشر الحصبة بسهولة شديدة ويمكن أن تكون خطيرة، خاصة عند الأفراد الضعفاء مثل الرضع والنساء الحوامل وأولئك الذين يعانون من ضعف المناعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى