تقرير يتوقع تحسن الطلب على الحديد محليًا خلال 2024 بنسبة نمو 5%

يتوقع ارتفاع استهلاك حديد التسليح ومنتجات الصلب المسطح (HRC) في مصر خلال عام 2024 بنسبة نمو 5%، وذلك نتيجة تحسن الصلب تدريجيًا مع استقرار الظروف الاقتصادية الحالية، مشيرًا إلى أن منتجي الصلب في العديد من الدول بما في ذلك مصر مع ظروف السوق المتغيرة من خلال التركيز على تحسين التكلفة، واستكشاف أسواق تصدير جديدة، والاستثمار في تطوير منتجات صديقة للبيئة وعالية الجودة، وفقًا لتقرير شركة حديد عز.

 

ونقل التقرير، عن منظمة الصلب العالمية، توقعات بنمو صناعة الصلب العالمية بنسبة 1.8% في عام 2023 رغم استمرار التحديات التي يفرضها التضخم، وزيادة أسعار الفائدة والتوترات الجيوسياسية، أما بالنسبة لتوقعات الطلب العالمي على الصلب لعام 2024 فهي متفائلة بحذر، وتشير إلى أن الصناعة قد تشهد انتعاشًا معتدلًا يصل إلى 2% على الرغم من التحديات المستمرة.

 

وقال التقرير، إن الاقتصاد العالمي واجه تحديات كبيرة خلال السنوات الماضية، بما في ذلك التضخم وتباطؤ النمو وانخفاض نمو الناتج المحلي الإجمالي من 3.5% في عام 2022 إلى 3% في عام 2023، ومن المتوقع أن يتراجع النمو أيضًا إلى 2.9% في عام 2024، طبقًا لصندوق النقد الدولي، ويعود هذا التباطؤ إلى الضغوط الاقتصادية التي تواجهها دول عديدة، وانكماش التجارة، وانخفاض الطلب بصفة عامة، وفي حين أن الآمال معلقة على التوسع النشط للاقتصاد الآسيوي، فإن المخاطر على المدى القريب لاتزال قائمة، مثل التوترات الجيوسياسية والآثار السلبية المحتملة لتشديد السياسة النقدية.

 

تبلغ الطاقة الإنتاجية المتاحة من حديد التسليح في مصر حوالي 15 مليون طن، فيما يبلغ الاستهلاك الفعلي 7.5 مليون طن، وبلغ حجم التصدير من الحديد المصري 1.412 مليار دولار خلال عام 2022 بنسبة انخفاض 21%، بحسب تقرير المجلس التصديري لمواد البناء والحراريات والصناعات المعدنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى