بعد ضياع لقب المونديال.. الحزن يخيم على جماهير فلومينينسي

خيم الحزن على جماهير فلومينينسي، الذين تجمعوا في مقر النادي لمتابعة نهائي كأس العالم للأندية أمام مانشستر سيتي، الذي ألحق بفريقهم هزيمة ثقيلة 0-4، وتوج بالبطولة التي أقيمت في السعودية، وسط دموع جماهير الفريق البرازيلي.

تجمع نحو 8 آلاف شخص بحسب الجهة المنظمة للفعالية، في المقر الرياضي للنادي البرازيلي لمشاهدة نهائي كأس العالم للأندية، الذي استضافه ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية.

وتسبب الهدف المبكر الذي سجله الأرجنتيني جوليان ألفاريز في الدقيقة الأولى من عمر اللقاء في إثارة قلق جماهير الفريق البرازيلي، والذين بدأوا بعد الهدف الثاني الذي أحرزه نينو في مرماه في الدقيقة 27، في التنبؤ بالهزيمة.

وتكفل فودين بتسجيل الهدف الثالث (ق72)، بينما اختتم ألفاريز نجم اللقاء وبطل كأس العالم مع الأرجنتين في قطر 2022، الرباعية بهدف ثان له (ق88).

وتسببت الهزيمة الثقيلة التي مُني بها الفريق في إلغاء الحفل الذي أعدته فرقة (Tricolor Carioca) الموسيقية، ولم يتم إطلاق الألعاب النارية، وتوقف عزف مدرسة السامبا، التي كانت متواجدة في الفعالية. واختلط بخار الماء المنبعث من أجهزة الترطيب، التي تم تركيبها للتخفيف من حرارة الجو الشديدة، بدموع المشجعين، خاصة الأصغر عمراً، الذين حاول آباؤهم مواساتهم، لكن دون جدوى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى