بعد تصدر مسلسل “زينهم” التريند.. ما السر وراء الخوف من الوقوع في حب جديد؟

تدور أحداث مسلسل “زينهم” في إطار من التشويق والإثارة حول الدكتور “زينهم” الطبيب الشرعي، والذي يواجه العديد من الأحداث الغريبة في المشرحة، ويحل القضايا بمعاونة فريقه.

وعلى الرغم من أن المسلسل يدور في إطار من الإثارة والتشويق، إلا أنه يتناول أيضًا قضية مهمة وهي الخوف من الوقوع في حب جديد.

وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الخوف من الوقوع في حب جديد، منها ما يلي، وفقًا لما ذكرته إيمان عبد الله في تصريح خاص لـ”مصراوي”.

وتقول إيمان عبد الله استشاري العلاقات النفسية والأسرية، إن موضوع الخوف من الوقوع في الحب مرة أخرى يطلق عليه الخوف من بعض الأعاصير المدمرة في هذه العلاقة، وخصوصًا إذا كان يوجد مخاوف مرضية، أو تجربة سابقة.

وأضافت إيمان، قائلة: “طبعا الخوف من القرارات الطائشة مهم، لأنه سبب الأعاصير المدمرة أو تقلبات المزاج في هذه العلاقة أو من الطرف الآخر أو من الطرف نفسه المحب وممكن إنها تفرض بشكل أو بآخر من خلال تحمل هذا القرار الطائش”.

وأشارت أن هناك بعض الأشخاص تعتقد أن الرومانسية والحب هو موضوع صعب جدا ويحتاج إلى ضريبة ويجب دفعها، وأيضًا على الجانب الآخر هناك أشخاص تخاف من الرفض، وسبق أن ذكر في علاقات كثيرة بحياتنا.

موضحة: “الخوف من الرفض، ممكن يكون شخص يحب فتاة ويريد الزواج بها، وهي ترفض، فالرفض يجعل الطرف الآخر يعاني من الضغط العصبي، فالإنسان الذي يقع في الحب وخايف سيظل متوتراً وعصبياً، كما تزداد الرغبة في ملاحقة الطرف الآخر وليس البعد عنه، فبالتالي يلاحقه الخوف أن يظل رومانسي طوال حياته حتى تحت ضغط أمور الحياة”.

وأيضًا الاستحواز على التفكير والحياة وإن هو يقدم قرابين لهذا الحب، ومن ناحية أخرى، إذا أترفض سيصاب فيما بعد بالإحباط.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى