المشى الصامت أحدث تريندات اللياقة على تيك توك.. اعرف معناه وفوائده

تصدرت أخبار عدة محرك البحث خلال الساعات الماضية، ويرصد «يلا فور تريند»
المشى الصامت أحدث تريندات اللياقة على تيك توك.. اعرف معناه وفوائده
وفيما يلي التفاصيل:

يقصد به أن يمشى الشخص وحيدا دون أن يتحدث ودون أن يضع أي سماعات في الأذن، حتى لا يصرف انتباهه عن الطبيعة أي شيء، مما يساعده على تقليل التوتر ويجلب له السلام، لأن النزهة بشكل صامت تجعل الشخص يركز على جمال الطبيعة من حوله، وبعد فترة إذ شعر الشخص بالملل يمكن أن يتخذ طريق جديد كل يوم، مما يجعل العقل يتعافى، ويتحفز لشئ جديد ويثير اهتمامه كل يوم.

المشى
المشى

الشخص الذى يظل مشغولا لوقت طويل في العمل يميل أن يكون ضحية للتوتر مما يؤثر على عقله، ولكن قد يتحول هذا الأمر السلبى إلى إيجابى عن طريق المشى الصامت، ويمكن للشخص أن يستيقظ مبكراً ويمشى في وسط الطبيعة لأن المكوث وسط الطبيعة قد يزيل عنه أي أفكار سلبية ويظل هادئ ويشعر بالراحة.

من المعروف أن العقل البشرى يظل مشغولا لفترة طويلة طوال اليوم، مما يجعل الشخص لا يحصل على الهدوء أو الراحة، وقد ينشغل عقل المرء فى متابعة الإِشعارات التي يتلقها على هاتفه بشكل مستمر، ولأن العقل لا يحصل على الراحة فقد يحدث مشاكل فقدان الذاكرة، والقلق والتوتر، أما المشى سواء كان في الصباح أم في المساء يوفر السلام العقلى ويوفر الكثير من الطاقة وتحسين فى الحالة المزاجية.

رياضة المشى
رياضة المشى

عند إنشغال العقل لا يكون لدى الشخص القدرة على التفكير بشكل سليم، وعندما يكون الشخص هادئ يبدأ العقل بالتفكير بأفكار مبدعة جديدة، وعندما يكون الشخص صامت يفكر بشكل سهل، في أي مشكلة لفترة طويلة مما يجعل الشخص يزيد من تركيزه ويحسن من إبداعه.

الذهاب للنزهة يشعر الشخص بالنشاط والحيوية، مما يخلص المرء من الكسل ويجعله قادر على القيام بكل جديد، والملشى الصامت يزيل التعب والكسل، وينظم الأفكار ويزيد من الإنتاجية بشكل كبير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى