“التنمية الصناعية” تساهم بـ”الروبيكى” وتسعى لتحويلها لمدينة صديقة للبيئة

تساهم الهيئة العامة للتنمية الصناعية فى شركة إدارة مشروع الروبيكى بالحصة العينية المخصصة لها بموجب القرار الجمهورى رقم 61 لسنة 2022، على أن يكون ذلك على مرحلتين، وفق قرار حديث من مجلس الوزراء.

 

 

وعقدت الهيئة العامة للتنمية الصناعية بمقرها ورشة العمل الأولى لتنمية قدرات المناطق الصناعية الصديقة للبيئة (EIP) بمصر وتحويل مدينة الجلود بالروبيكى إلى منطقة صناعية صديقة للبيئة، وذلك في إطار التعاون مع وزارة التجارة والصناعة ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (UNIDO) وشركة القاهرة للاستثمار والتنمية، وتستمر فعاليات الورشة على مدار يومين وذلك بحضور كوكبة من الخبراء المعنيين .
 

وتسعى هيئة التنمية الصناعية برئاسة الدكتورة ناهد يوسف لجعل مدينة الروبيكي المتخصصة في الجلود والدباغة بمثابة تجربة رائدة يحتذى بها في التحول كمدينة صناعية صديقة للبيئة من خلال دعم إدارة المنطقة والشركات لتحسين الأداء البيئي والاقتصادي والاجتماعي وتحقيق التوازن بين زيادة تنافسية القطاع الصناعي المصري وحماية البيئة من خلال خلق مدن صناعية مستدامة. 
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى