إنقاص الوزن بهذه الطريقة يسبب تغييرات جذرية في الدماغ

كشفت دراسة حديثة أجراها باحثون في معهد الإدارة الصحية في بكين أن هناك نظام غذائي يساعد على فقدان الوزن يمكن أن يسبب تغييرات في الدماغ والبكتيريا الموجودة في الأمعاء.

وتتمثل هذه الطريقة المعروفة باسم “تقييد الطاقة المتقطعة (IER)”، التبديل بين أيام تناول الطعام بشكل طبيعي وأيام الصيام، وفقا لصحيفة “نيويورك بوست”.

وكشف الباحثون تقييد الطاقة المتقطع (IER) يمكن أن يؤدي إلى تغير كبير في ميكروبيوم الأمعاء ونشاط الدماغ.

وقال الباحثون إن فهم هذه العلاقات يسلط الضوء على العوامل التي تدخل في اتباع نظام غذائي ناجح والحفاظ على وزن صحي.

وتم انتقاد الصيام المتقطع مرارا وتكرارا بسبب مخاطره المزعومة، بدءا من مرض السكري من النوع الثاني إلى زيادة احتمال الوفاة.

وخلال الدراسة، فقد المشاركون ما متوسطه نحو7 كغ (16 رطلا)، على مدى شهرين من اتباع نظام تقييد الطاقة المتقطع.

وبمجرد انتهاء الدراسة، أظهر المشاركون “انخفاضا في نشاط مناطق الدماغ المرتبطة بتنظيم الشهية والإدمان”.

كما تم إثبات “زيادة في وفرة بعض بكتيريا الأمعاء التي يمكن أن تساعد على الانتباه وتثبيط الحركة والعاطفة والتعلم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى