سلايدرفن

«أم الشرطة» التي كرّمها الرئيس السيسي.. من هي ليلى تكلا؟

تصدر اسم السيدة ليلى تكلا الملقبة بـ«أم الشرطة»، قوائم الأكثر بحثًا على محرك جوجل خلال الساعات الأخيرة، بعدما لفتت إليها الأنظار في احتفالية عيد الشرطة الـ71، اليوم، الإثنين، والتي أحيت كرى معركة الإسماعيلية.

وبعد تكريمها من قبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، قالت تكلا أن الرئيس  إعادة الانتماء الذي كنا قد افتقناه لفترة في مصر.

لماذا لقبت ليلى تكلا أم الشرطة؟

ولقبت ليلى تكلا بـ«أم الشرطة»، لدفاعها المستمرعن أبطالنا من رجال الشرطة والجيش في مختلف المواقف، وهي أيضا حرم اللواء الدكتور عبدالكريم درويش، أحد ضباط معركة الإسماعيلية، والملقب بـ«أبو الشرطة»، والذي كرمه الرئيس عبدالفتاح السيسي في احتفالية عيد الشرطة اليوم.

وقالت «تكلا» عن هذا التكريم، إنّه لأمر جميل لزوجها، ولكنه أمر ليس غريبا عن الرئيس عبدالفتاح السيسي، فهو يعطي أفضل مثال وقدوة للشباب، ويعطي كل ذي حق حقه، ويجعل الشباب يحترمون الآخرين، ويعطي الفضل لمن أعطوا هذا البلد مثل الجيش والشرطة، الذين أعطوا الكثير.

«تكلا»: الجيش المصري عمره 7 آلاف سنة

ودافعت تكلا عن جهازي الجيش والشرطة، قائلة إنّ الجيش المصري عمره 7 آلاف سنة، والشرطة المصرية لها تاريخ مكتوب في السجلات، فهي من أقدم أجهزة الشرطة في العالم، ويجب مساعدة الشرطة في أداء واجبها كي لا يكون صعبا.

وأكملت حديثها أنّ في مصر الشرطة تحاسب على ضبط الأسعار، ورغيف العيش، ومواجهة الإدمان، والاتجار بالمخدرات حتى النزاعات الأسرية، وهو واجب أكثر من مضاعف لا يوجد في كثير من الدول، مؤكدة أن الحال في مصر أفضل من الخارج، الذين يشتكون ويريدون العودة لمصر أم الدنيا، لافتة إلى أنّ الرئيس السيسي أعاد الشعور بالانتماء إلى البلد مرة أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى