أبرز 10 رياضيين لعام 2023

تألق العديد من الرياضيين مع فرقهم في عام 2023، وعلى رأسهم ليونيل ميسي الذي استطاع قيادة منتخب الأرجنتين إلى التتويج بكأس العالم، والحصول على الكرة الذهبية الثامنة.

ليونيل ميسي:

لعام جديد توج النجم الأرجنتيني بجائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم، ليتوج بإجمالي ثماني كرات ذهبية، بعد تفوقه في الجائزة على كل من النرويجي إيرلينغ هالاند، والفرنسي كيليان مبابي.

وفي عمر الـ36 عاماً، يواصل أسطورة كرة القدم الأرجنتينية الحية مساهماته، حيث قاد منتخب بلاده للتتويج بلقب مونديال قطر، كما اختير مهاجم إنتر ميامي الأمريكي كأفضل رياضي في العام لعام 2023 من قبل مجلة تايم لنجاحاته الفردية والجماعية ولمساهمته في الارتقاء بكرة القدم الأمريكية.

 ماكس فيرستابن:

احتفل الرياضي الهولندي ماكس فيرستابن 26 عاماً بتتويجه باللقب الثالث له توالياً في بطولة العالم للفورمولا1، وحقق فيرستابن ذلك اللقب عبر العديد من الأرقام القياسية التاريخية، بما في ذلك عدد الانتصارات في موسم واحد، ليحسن رقمه الشخصي ليصبح (19 انتصاراً في 22 سباقاً).

وأضاف فيرستابن في جعبته 575 نقطة في رقم تاريخي آخر، متفوقاً بـ290 نقطة عن صاحب المركز الثاني، زميله المكسيكي سيرجيو بيريز، ليكرر حصول فريق رد بول على لقب الصانعين.

نوفاك ديوكوفيتش:

واصل نجم التنس الصربي تحطيم الأرقام القياسية في موسم شبه مثالي بالنسبة لـ”نولي”، توج فيه بثلاثة القاب كبرى جديدة أضافها إلى جعبته (أستراليا وأمريكا ورولان غاروس) وخسر اللقب الرابع “ملبورن” في المباراة النهائية، ليصبح إجمالي ألقابه الكبرى (24 لقباً)، ليواصل احتكار صدارة التصنيف العالمي.

وسقط نوفاك في نهائي ملبورن المقامة على الملاعب العشبية أمام الإسباني كارلوس ألكاراز في نهائي للذكرى، كما خسر في البطولة الختامية أمام الإيطالي يانيك سينير، لكن ذلك لم يمنعه من التتويج بها على حسابه، قبل أن يسقط مجدداً أمام الإيطالي في نصف نهائي كأس ديفيز بملقا.

جون رام:

تمكن نجم الغولف الإسباني، جون رام، (29 عاماً)، من الفوز بأول لقب له في بطولة أوغوستا الأمريكية للأساتذة، في أبريل (نيسان) الماضي، وهي ثاني بطولة كبيرة في مشواره والعاشرة للغولف الإسباني، بعد عرض رائع في اليوم الأخير تغلب فيه على بروكس كوبكا وفيل ميكلسون ليفوز بأول سترة خضراء له ويستعيد صدارة التصنيف العالمي.

وعاد رام ليتصدر أغلفة وسائل الإعلام الرياضية بعد إعلانه الرحيل عن PGA للانضمام بدءاً من الموسم المقبل إلى LIV Golf وهو دوري الغولف الممول من الحكومة السعودية، بعقد لم يتم الكشف عن قيمته لكنه يقدر بـ500 مليون دولار.

سيمون بايلز:

عادت نجمة الجمباز الفني الأمريكية سيمون بايلز إلى قمة المنافسة العالية، بعد أن غابت عن نهائيات كأس العالم مرتين بسبب مشاكل في الصحة العقلية أبعدتها عن الرياضة الاحترافية.

واستأنفت بايلز مسيرتها الناجحة في أنتويرب، وتمكنت من زيادة غلتها من ميداليات كأس العالم إلى 23 بفضل ذهبية مشتركة وثلاث ميداليات فردية أخرى وفضية.

وقدمت البطلة الأولمبية الأمريكية أربع مرات، وملكة الجمباز بلا منازع، أداءً رائعاً في المدينة البلجيكية، لتصبح لاعبة الجمباز الأكثر حصداً للميداليات (34 ميدالية) أولمبية وعالمية، لتتخطى البيلاروسي فيتالي شيربو (الذي حصد 33 ميدالية).

أيتانا بونماتي:

قدمت لاعبة كرة القدم الإسبانية ونجمة برشلونة عاماً كبيراً، لتحصد جائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعبة في العالم لعام 2023، ولتخلف زميلتها ومواطنتها أليكسيا بوتياس، الذي حصدت الجائزة في النسختين السابقتين لهذا العام.

ولم تنجح بونماتي (25 عاماً) في تحقيق الإنجازات على المستوى الفردي، بل نجحت في قيادة برشلونة للتتويج بالثلاثية، ومنها دوري الأبطال، كما توجت مع إسبانيا بلقب كأس العالم في سيدني، واختيرت أفضل لاعبة في البطولة بعد الفوز على إنجلترا في النهائي لتحقق إسبانيا اللقب للمرة الأولى.

فيكتور ويمبانياما:

وصل المعجزة الفرنسية إلى دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين وسط توقعات هائلة، ربما لا يمكن مقارنتها إلا بظهور ليبرون جيمس في المسابقة قبل عقدين من الزمن. وبعمر 19 عاما، كان “ويمبي” القطعة الأكثر رواجاً في المسابقة نظراً لحالته البدنية الاستثنائية التي تجمع بين الطول المهيب (2.24 متراً)، والمهارة والقدرة الكبيرة على التسديد.

وفاز فريق سان أنطونيو سبيرز بويمبي، ليظفر بهذه الموهبة التي صاحبها ضجة كبيرة في كل خطوة قام بها اللاعب الفرنسي الصاعد حتى الآن في الدوري الأمريكي للمحترفين.

ورغم ذلك لم ينجح ويمبانياما في أن يمنع فريقه من التعرض لأسوأ سلسلة هزائم متتالية في تاريخه، حينما تعرض لـ18 هزيمة توالياً.

ميكايلا شيفرين:

في عمرها الـ27، وسعت المتزلجة الأمريكية ميكايلا شيفرين أسطورتها بتحطيم الرقم القياسي التاريخي لعدد الانتصارات في كأس العالم للتزلج على الثلج، متفوقة على رقم السويدي إنجمار ستنمارك.

وتوجت شيفرين في آوره السويدية بلقبها الـ87 في مسيرتها الزاخرة، مُتوجة بمسابقة التعرّج، ولتنهي التعادل في عدد الألقاب مع ستنمارك.

ولم تتوقف شيفرين عند هذا الحد، فمنذ ذلك اليوم أحرزت أربعة انتصارات أخرى حتى وصلت إلى 91، آخرها في التاسع من ديسمبر (كانون الأول) في سباق الانحدار بسويسرا.

كيلفن كيبتوم:

بعمر 23 عاماً فقط، وفي الماراثون الثالث في مسيرته دخل كيبتوم الكتاب الذهبي لألعاب القوى العالمية 8 أكتوبر (تشرين الأول) بانتصاره في شيكاغو بزمن قدره ساعتين و00:35 ثانية، متفوقاً على رقم مواطنه إليود كيبتشوغي، الذي يعتبر أفضل عداء ماراثون في التاريخ، والذي تفوق عليه بفارق 34 ثانية.

ونجح كيبتوم الذي وجه بالفعل إنذاراً بانتصاره الساحق في ماراثون لندن، وعلى الرغم من صغر عمره، في أن يحقق ثلاثة أرقام قياسية من الست المسجلة في التاريخ.

تيغيست أسيفا:

نجحت العداءة الإثيوبية 26 عاماً، وفي ثالث ماراثون لها في تحقيق رقم قياسي عالمي جديد للماراثون بتسجيلها زمناً قدره ساعتين و11:53 دقيقة في برلين، أي أقل من دقيقتين من الرقم القياسي السابق الذي كان في حوزة الكينية بريغيد كوسغي ومقداره ساعتين و14:04 دقيقة والتي كانت قد سجلته في ماراثون شيكاغو عام 2019.

وباتت أسيفا 26 عاماً، أول عداءة تنزل تحت حاجز ساعتين و12 دقيقة، واحتفظت بالتالي باللقب الذي أحرزته في برلين أيضاً العام الماضي، عندما سجلت 2.15.37 ساعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى